-

البحث

تحميل كتاب  الحرب الباردة الكونية  لــ  أود اّرن وستاد الحرب الباردة الكونية  تأليف : أود ...

تحميل كتاب الحرب الباردة الكونية لــ أود اّرن وستاد


تحميل كتاب  الحرب الباردة الكونية  لــ  أود اّرن وستاد


الحرب الباردة الكونية 
تأليف : أود اّرن وستاد ( هو مدير مركز دراسات الحرب الباردة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بلندن ) 

ينبع الكتاب من شغف المؤلف بالدوافع والقرارات لدى قوتي الحرب الباردة العظميين في سياساتهما في العالم الثالث،والتى رأى أنها بحاجة الى إعادة تفحص بعد أن أصبحت المادة الأرشيفية متوفرة من الجانبين لأول مرة،إلا انه اثناء البحث تحول موضوع الكتاب الى ما هو اوسع،فقد وجد انه من المستحيل فهم قرارات موسكو او واشنطن دون الخوض في الجذور الايدلوجية للتدخل اثناء الحرب الباردة لدى كل منهما،والتحولات في سياسات العالم الثالث التى عجلت بتدخلهما ،فتحول العمل الذى بدا بوصفه كتابا عن التدخلات الى كتاب عن عمليات التغيير في العالم الثالث.يتضمن الكتاب مناقشة موسعة لجذور الثورات في العالم الثالث وسياقها وتدخلات القوى العظمى التى صاحبتها ،حيث يهتم الكتاب بفترة السبيعينات وأوائل الثمانينات عندما كان صراع القوى العظمى في العالم الثالث أبلغ الأثر على الحرب الباردة،كما يُعنى الكتاب بفهم الحرب الباردة في ضوء التجربة الاستعمارية،حيث تتحدث الفصول الثلاثة الاولى عن الجذورالايدلوجية والسياسية للحرب الباردة في العالم الثالث ويكشف عن دوافع الزعماء الامريكيين والسوفيت و فترة ما بعد الاستعمار من منظور تاريخى،حيث يناقش الفصل الاول تطور الفكر الأمريكى عن الشعوب غير الأوروبية وعلاقاتها بالهوية الأمريكية والسياسة الخارجية.ويجادل بأن المناقشات حول الحرية والتقدم والمواطنه في السنوات الأولى من عمر الجمهورية قد وضعت نموذجًا للتدخل في العالم الثالث استمر حتى هذ ا اليوم ،اما الفصل الثانى فيتناول جذور الفكر الروسى عن العالم الثالث منذ بداية الامبراطورية حتى حقبه ما بعد ستالين ،وينهى الفصل الثالث هذه النظرة الى الجذور التاريخية للأفكار والايدلوجيات بالتركيز على مقاومة العالم الثالث للاستعمار الاوروبى وتطور الاشكال المختلفة من الحركات الثورية المناهضة للاستعمار ،حيث يشرح كيف اختار بعض زعماء العالم الثالث ان يتحالفوا مع احدى ايديولوجيتيه المتنافستين ،بينما وقف اخرون يعارضون كلتيهما.أما الفصلان الرابع والخامس فيشرحان العلاقة المتبادلة بين النجاح المطرد للمقاومة المناهضة للاستعمار ونشأة تدخل الولايات المتحدة اثناء الحرب الباردة،الفصل الرابع يقول بانه في الفترة الزمنية ما بين 1945 الى 1960 ساعدت الولايات المتحده من خلال سياساتها في أفريقيا وأمريكا اللاتينية في خلق العالم الثالث باعتباره مفهوما ذا معنى في السياسات الدولية ،يرمز الى المقاومة ضد الهيمنة الغربية ،ويتفحص الفصل الخامس السياسة الخارجية لكوبا وفيتنام في معارضة السيطرة الامريكية ،وكيف انهما مثلتا بؤرتين لالهام الحركات الثورية في كل مكان من العالم . أما الفصول من السادس الى الثامن فتتضمن الحالات الرئيسية للتدخل في العالم الثالث اثناء الحرب الباردة ،حيث يتيح الفصل السادس نظرة عامة على العوامل الدوليه للصراع ضد العنصرية و الاستعمار في افريقيا الجنوبيه ويركز أيضًا على الحرب الاهلية الانجولية وتدخلات الحرب الباردة التى صاحبتها،بينما يشرح الفصل السابع الثورة الاثيوبية وارتباطها بالولايات المتحدة والاتحاد السوفيتى على وجه الخصوص ،بينما يبرز الفصل الثامن كيف ان نمو الاسلامويه في كل من ايران وافغانستان ساعد على تحطيم المؤسسات الحداثية في النظامين ،وكيف عزم الاتحاد السوفيتى على التدخل لكى يعيد انشاء نظام تحديثى اشتراكى فى كابول .
الفصلان الاخيران والخاتمة يقدمون نقاشًا حول الحرب الباردة في العالم الثالث في الثمانينات وأثرها حتى وقتنا الحالى ،حيث يوضح الفصل التاسع هجوم ريجان على الانظمة الثورية وعلى الاتحاد السوفيتى في افغانستان وانجولا وامريكا الوسطى،كما يناقش التغيرات الاقتصادية والايدلوجية والتى أدت الى نجاح الهجوم ،ويوضح الفصل العاشر كيف قرر ميخائيل جورباتشوف بعد فترة وجيزة من التورط النشط ،أن يسحب الاتحاد السوفيتى من التدخل في صراعات العالم الثالث وكيف حاول وفشل في بناء نظام عالمى حول مبادى حق تقرير المصير لدى الدول .أما الخاتمة فهى عبارة عن تقييم لأثر الحرب الباردة على العالم الثالث ،وكيف اشعلت المقاومة المستمرة ضد الهيمنة الأجنبية ،كما تناقش كيف أضعفت سياسة التدخل كلا من الاتحاد السوفيتى والولايات المتحدة وكيف ظلت تفسد أيديولوجية السياسة الخارجية الأمريكية اليوم.

تحميل