البحث

تحميل كتاب   رحلة قرن : كيف شكلت القوى العظمى بنية النظام الدولى الجديد نخبة مؤلفين رحلة قرن : كيف شكلت القوى العظمى بنية النظام ...

تحميل كتاب رحلة قرن : كيف شكلت القوى العظمى بنية النظام الدولى الجديد نخبة مؤلفين


تحميل كتاب   رحلة قرن : كيف شكلت القوى العظمى بنية النظام الدولى الجديد نخبة مؤلفين



رحلة قرن : كيف شكلت القوى العظمى بنية النظام الدولى الجديد
تاليف : نخبة متميزة من اساتذة العلاقات الدولية 
#نبذة_عن_الكتاب
أن رحلة قرن قراءة أساسية لمن يرغب في أن يفهم الشبكة المعقدة للقوة العالمية حاليا. وعلى الرغم من الكوارث التي لم يسبق لها مثيل، فإن القوى العظمى السبع انجلترا وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة واليابان والصين التي كانت تهيمن على العالم مع مطلع القرن العشرين، لا تزال هناك عندما أشرقت شمس القرن الحادي والعشرين. أن مساهمة الكتاب البارزة هي تحليله الموثوق للسياسات الخارجية لكل من القوى العظمى.
لم تحقق نهاية الحرب الباردة السلام على الأرض، ولهذا السبب لم تجلب الخير للبشرية، لكنها أحدثت استرخاء للتوترات الإستراتيجية وأتاحت فرصة للتركيز على المشاكل الاجتماعية والاقتصادية، وأحدثت حالة من الفوضى والارتباك في العالم. وبالنسبة لهؤلاء الذين كانوا يفسرون بشكل ملائم جميع الأحداث التي تقع في العالم على أساس الانتصارات أو الهزائم للولايات المتحدة أو للاتحاد السوفييتي، فقد أصبح العالم المعاصر كتلة من المتناقضات المتشابكة، واليوم في الوقت الذي يحرق فيه الأصوليون المعادون لأمريكا العلم الأمريكي يأكلون الهامبورجر الأمريكي ولا يصابون بسوء الهضم.. ما معنى هذا؟
يبدو أن العولمة قد شكلت العالم في إطار جديد جعلته أكثر تجانسا وفي الوقت نفسه يبدو أن العالم يتمزق ويعيش حالة من التعاسة والقلق. وتفسر النظريات الكبرى كلا من التأثير الموحد للتكنولوجيا والديمقراطية والقوة المجزئة للدين والعرقية ويبدو أن كل مجموعة من النظريات تخالف النظريات الأخرى لكنها اجتمعت على فكرة واحدة وهي أن الدول الكبرى، وبالأحرى الدول القومية هي رفات لحقبة عتيقة انتهت، وهذه النقطة مختلف عليها.