البحث

تحميل كتاب  البعث السوري, تاريخ موجز.pdf لــ حازم صاغية عن الكتاب ليس حزب البعث والحكم السو...

تحميل كتاب البعث السوري, تاريخ موجز.pdf لــ حازم صاغية


تحميل كتاب  البعث السوري, تاريخ موجز.pdf لــ حازم صاغية


عن الكتاب
ليس حزب البعث والحكم السوريّ شيئاً واحداً، وهناك في تاريخ هذا الحزب بعوث كثيرة يصحّ في وصفها التضارب أكثر ممّا يصحّ الانسجام والتماسك. مع هذا يبقى البعث مهمّاً بوصفه القاطرة التي تمّ توسّلها إلى السلطة كما بوصفه الذريعة الإيديولوجيّة لتلك المهمّة.
هكذا يحاول هذا الكتاب الصغير أن يعرض جوانب من تاريخ البعث في حكم سوريّا منذ 1963، مع الاحتفاظ بهامش عريض لتناول ما هو غير بعثيّ في الحكم البعثيّ.
وغنيّ عن القول إنّ الموضوع هذا، وإن كان سوريّاً أساساً، لبنانيّ وفلسطينيّ وعراقيّ في الوقت نفسه، حتّى لو اتّخذت أوجهه تلك أشكالاً متفاوتة. وهو، من ناحية أخرى، يتّصل بطريقة في التفكير والسلوك السياسيّين سيطرت لسنوات على أجزاء واسعة من العالم العربيّ، لا سيّما منه منطقة المشرق.
أمّا الحصاد البائس الذي كشفه اندلاع الانتفاضة التي انطلقت من درعا، والتي يتوقّف عندها سرد الكتاب، فيقول ذلك كلّه ببلاغة لا تُجارى ولا يسع أيّ كتاب أن ينافسها عليه.



حازم صاغية كاتب سياسيّ ومعلّق في جريدة "الحياة". أصدر عدداً من الكتب في السياسة والثقافة السياسيّة العربيّتين، منها "بعث العراق: سلطة صدام قياماً وحطاماً"، "العرب بين الحجر والذرة: فسوخ في ثقافة سائدة"، "وداع العروبة"، "هذه ليست سيرة"، "نواصب وروافض"، "نانسي ليست كارل ماركس"، "مذكّرات رندا الترانس"، "هجاء السلاح"الصادرة عن دار الساقي.


رأي Abdullah  في الكتاب 

كتاب صغير يحكي باختصار قصة حزب البعث السوري منذ النشأة وحتى اندلاع الثورة السورية العظيمة. وددت لو أن الكاتب ركز بشكل أكبر على تفاصيل نشأة حزب البعث كما يوحي العنوان حيث أنه خصص لذلك الفصول ال ٨ الأولى فيما باقي الكتاب يتناول سياسة حافظ الأسد وتحالفاته الخارجية كثير من التفصيل. ستتعرف بعد قراءة هذا الكتاب على خبث و غدر حافظ الأسد برفاقه وكيف قام إما بسجنهم،تصفيتهم أو نفيهم حتى يتسنى له الحكم . أيضاً يقوم الكاتب بالتشكيك بصفة "الدهاء السياسي" التي يصف بها الكثيرين حافظ الأسد حيث يذكر في غير موضع كيف خُدع الأسد أكثر من مرة كما ينفي صفة "الشجاعة" بذكره لقصة رضوخه لتركيا بسرعة فاجأت العالم و القيام بتسليمهم عبدالله أوجلان.


مقتطف من الكتاب : 

ولانه (حزب البعث) زرع الكثير من الريح يقدًر ان تاتي العاصفة قوية جداً ، معها يتعلم السوريون السياسة بشروط قاسية جداً وفي طريقها تجرف ، في ما تجرف تلك اللعنة التي شكلت عنواناً لكوارث وطنية متتالية وستاراً لكذب كثير : حزب البعث العربي الاشتراكي

رأي Wael Al-alwani في الكتاب 

لا شك أن المحطات الأبرز هي التي تتحدث عن استحواذ حافظ الأسد على السلطة وإعادة تشكيله للحزب بما يشفي نزعات الخبث والغدر التي يحملها والتي طالت مؤسس الحزب ميشيل عفلق (اصدار حكم بالاعدام) والبيطار والأرسوزي وغيرهم.. ومرت بكل من كانوا في فترات مضت رفاق حافظ المقربين، بل ومن أدخله في الجيش وأقام له وزنا.
الكتاب يركز على نقطة مهمة وهي دحض ما يدعيه مريدو الأسد بأنه داهية سياسي، فيبين حازم صاغية في غير موضع بأن أحداثا لم تكن لتحدث لولا أخطاء الأطراف الأخرى البديهية التي لا فضل للأسد و دهائه فيها.
الكتاب على قدر عالٍ من الموضوعية، وتعرضه للموضوع الطائفي يتم بشكل غير كيدي او تأليبي تحريضي على عكس ما اعتاده مؤرخون معارضون كثر أبرزهم نجيب الغضبان الذي لا أستطيع قراءة كتبه فعلا.