البحث

تحميل كتاب تاريخ سورية ولبنان وفلسطين لــ فيليب حتي "سوريا باعتبارها مهد اليهودية ومكان مولد المسيحية قد أعطت العالم المتمد...

تحميل كتاب تاريخ سورية ولبنان وفلسطين لــ فيليب حتي الجزء الاول والثاني معاً


تحميل كتاب تاريخ سورية ولبنان وفلسطين لــ فيليب حتي


"سوريا باعتبارها مهد اليهودية ومكان مولد المسيحية قد أعطت العالم المتمدن ديانتين توحيديتين وكانت لها صلة وثيقة بظهور الديانة التوحيدية الثالثة ونشوئها ونعني الديانة الإسلامية. فأنظار المسيحيين والمسلمين واليهود حيثما وجدوا تتجه إلى إحدى البقاع المقدسة في سورية ليستوحوا منها كما أن أقدامهم تسوقهم إليها ليهتدوا بهديها. وعلى ذلك فإن أي إنسان غربي متمدن يمكن أن يدعي الانتساب إلى بلدين: بلده وسورية." 

يكفيك الاقتباس السابق لتدرك أهمية سوريا عبر التاريخ. 

يقسم فيليب تاريخ سوريا إلى خمسة مراحل رئيسية: 

1- عصر ما قبل التاريخ 
2- الدور السامي الذي بدأ بالأموريين (2500 ق.م) وانتهى بسقوط الدولة البابلية الجديدة أو الكلدانية (538 م) وتلاها سيادة الفرس. 
3- العصر اليوناني الروماني الذي بدأ بفتوحات الاسكندر الكبير (333 ق.م) وانتهى بفتوحات العرب (633-640 م). 
4- الدور العربي الإسلامي الذي استمر حتى الفتح العثماني (1516 م). 
5- الدور العثماني الذي انتهى بالحرب العالمية الأولى. 

وعلى هذا الأساس يقدم هذا الكتاب تاريخ المراحل الثلاثة الأولى فقط أي ينتهي عند فتوحات العرب. 

لعل فيليب حتّي في هذا الكتاب لم يخترع تاريخاً جديداً، لكنه قدم التاريخ بأسلوب سلس وسهل الفهم. 

يستحق بحق أن يوصف بأنه من أروع الكتب التي قرأتها عن تاريخ سوريا، حيث فهمت تماماً تاريخ سوريا القديم وخاصة ذلك الذي يمتد قبل الميلاد.