البحث

تحميل كتاب الدين والعلمانية في سياق تاريخي لــ عزمي بشارة مخلص الكتاب * حولت العلمانية ...

تحميل كتاب الدين والعلمانية في سياق تاريخي لــ عزمي بشارة



تحميل كتاب الدين والعلمانية في سياق تاريخي لــ عزمي بشارة


مخلص الكتاب
*
حولت العلمانية موقفها الإيدولوجي من تحييد الدولة في شؤون الدين إلى موقف يقصي الدين من الحيز العام
-
العلمانية من علم أو من عالم ؟ الحقيقة أنها من عالم بمعنى المقابلة بين دين ودنيا وليس كما يريد البعض ربطها بالفكر العلمي 
-
كان البطل في عمليات طرد البروتستانت من فرنسا والكاثوليك من بريطانيا وكل الأقليات الدينية الأخرى هو الدولة الوطنية وهي التي اسست للصراع اللاحق بين الكنيسة والدولة
-
فكرة العلمنة متعلقة ببناء الدولة الوطنية وهي عملية لم تجري بشكل محايد اخلاقيا
-
الدولة حاولت أن تسرق القداسة من الدين في مفهوم القومية والوطنية والشهادة ونصب الجندي المجهول
-
يجب أن ننتبه إلى أن العلمانية فيها دائما توتر في أنها تدعى علنا موقف محايد من الدين ولكنها تخفي تقديسها لقيم دنيوية بديلة قد تتحول لاحقا إلى دين جديد
-
مفهوم حق الملوك الإلهي في الحكم لم يكن من القرون لوسطى وإنما نشأ من بداية الحداثة
-
نشوء مفهوم حق الملوك الإلهي في الحكم ناجم عن صعود الدولة الوطنية وادعائها التواصل المباشر
-
لايوجد فكر عقلاني في العلوم الاجتماعية ليس لديه أساطير تأسس عليها
-
الثورة المجيدة في التاريخ البريطاني لاكانت ثورة ولاكانت مجيدة وسببها أن الملك كان يعتنق الكاثوليكية وأرادو الإتيان بملك بروتستانتي لذا فهي انقلاب ولايوجد أي بعد شعبي فيها 
-
رسالة جون لوك في التسامح الذي تعتمد عليه كل العلمانية الأمريكية وصياغة دستور دولتهم يدعو للتسامح مع الفرق البروتستانتية المنشقة وليس مع الكاثوليك  أو(الملحدين) الذين يصفهم بالكذب واللاأخلاقية وأصحاب الولاء المشبوه
-
الموقف الفرنسي الحاد من التعليم الديني كان بثأثير من الفيلسوف أوغست كونت الذي كان وزير التربية وقتها متأثرا فيه
-
النموذج الذي فرضت فيه علمانية متصلبة من النوع الفرنسي على جمهور متدين هو النموذج التركي فنشأت الحاجة للاستبداد
-
العدالة والتنمية التركية حينما وصلت للحكم انقذت البلاد من حكم قومي فاشي