البحث

تحميل كتاب عالم بلا إسلام   غراهام فولر يتسائل الكاتب ماذا لو لم يكن الإسلام موجود في عالمنا ...

تحميل كتاب عالم بلا إسلام لــ غراهام فولر

تحميل كتاب عالم بلا إسلام   غراهام فولر



يتسائل الكاتب ماذا لو لم يكن الإسلام موجود في عالمنا ..؟!
فيجيب على هذا التسائل في المقدمة فيقول " لو لم يكن الإسلام موجود في عالمنا لكان هذا العالم اكثر فقراً ثقافياً وحضارياً ومعرفياً "
يلقي الكاتب الضوء على رحلة عبر التاريخ، والجغرافيا السياسية، للتحقق مما إذا كان الإسلام هو سبب الأزمات الدولية أم لا، ويتحدث عن بداية الإسلام حتى سقوط روما، وانهيار الإمبراطورية العثمانية.
هذا بالإضافة إلى محاولة الكاتب لدراسة وتحليل جذور الإرهاب، والصراع في إسرائيل، ودور الإسلام في تنشيط النضال ضد الإمبريالية، وغيرها من القضايا المتعلقة بالإسلام
* وينقض الكتاب فكرة ان الصراع بين الغرب والشرق هو صراع ديني، ويحاول تفسير العداء القائم بين اجزاء من العالم الاسلامي والولايات المتحدة، من منظور يختلف عما طرحه المفكر صموئيل هانتغتون في منتصف التسعينيات من القرن العشرين.،
* يحاول المؤلف غراهام فولر التأكيد من خلال طروحات قوية وواسعة الجوانب، بان لا الاسلام ولا التعصب الديني عموما يفسر بشكل ملائم الخصومة بين العالم الاسلامي والولايات المتحدة الاميركية.
* ويتخطى فولر الفكرة نحو أبعاد اخرى، حيث يجادل بان العداء ربما سيكون قائما حتى لو لم يكن الاسلام نفسه موجودا، مستعيدا بعض الاحداث التي جرت في القرون الماضية من التاريخ ليؤكد على فكرته. فيقول الكاتب" بإن تبشع الجرائم التي ارتكبت عبر التأريخ لم يكن الإسلام هو من ارتكبها بل الغرب المسيحي وما هيروشيما عنا ببعيد "
* ويحاول فولر بذلك نقض نظرية هانتغتون حول صراع الحضارات على اسس دينية، على الرغم من انه لم يكن من اخترع النظرية، وانما منحها اسماً بحسب ما كتب الناقد زاخاري كارابيل.
* يحمل الكاتب الولايات المتحدة الاميركية مسؤولية تغذيتها العداء مع العالم الاسلامي،
* ويخلص فولر في الكتاب الى ان الازمة الحالية في العلاقات بين الشرق والغرب، لها علاقة محدودة بالدين، وان الامر كله مرده الى الخلافات السياسية والثقافية.
* ويتناول فولر تراث ما قبل الاسلام وصولا الى مسلمي اقليم سينجيانغ الصيني، ويغوص في العلاقات بين الكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية الشرقية، منذ عهد ما بعد المسيح، ويحيل جانبا من الغزوات الصليبية للمشرق العربي الى الصراع التاريخي بين الكنائس المسيحية نفسها، وليس الى الرغبة بتحرير "الاراضي المقدسة".
* ويشير فولر الى ان "الارهاب لا يمكن فصله عن الظروف ومكامن القلق والاستياء لدى شعوب الشرق الاوسط". وبرأي الباحث الاميركي فان "*** الذي يستهدف الاميركيين سيتلاشى عندما ينتهي التدخل العسكري والسياسي الغربي في العالم الاسلامي".