البحث

كتاب نحن والتراث.pdf   محمد عابد الجابري أحمد أبازيد Ahmad Abazed  هذا هو كتاب الجابري المركزي و أحد أكثر الكتب إثارةً للجد...

كتاب نحن والتراث.pdf محمد عابد الجابري

كتاب نحن والتراث.pdf   محمد عابد الجابري



أحمد أبازيد Ahmad Abazed 

هذا هو كتاب الجابري المركزي و أحد أكثر الكتب إثارةً للجدل في الفكر العربيّ الحديث
و هنا تبدأ أبجديّات مشروع الجابري و خطوطه العامّة التي بنى عليها كثيراً فيما بعد 
منهج قراءة التراث من حيث جعله معاصراً لنفسه ثمّ معاصراً لنا , و البحث عن الايديولوجيا وراء الابستمولوجيا , و الحديث عن تبيئة المصطلحات , و باقي خطوط المنهج , مع أبحاث يطبّق بها الجابري هذا المنهج عبر باقي الكتاب , و ما يميّز الجابري عن الكثيرين هو كونه صريحاً يضع منهجه و أهدافه و أدواته امام القارئ , و لا يخفي و لا يستبطن غير الذي يظهر . 
ما يهمّ الجابري من التراث هو التراث الفلسفي , و البحث عن إشكاليّات كان تختبئ وراء المشاريع الفلسفيّة المختلفة , قائلاً إنّ الابستمولوجيا أسيرة زمانها فقط , وما يهمّنا هو معرفة الدوافع الايديولوجية للاستفادة منها في النهضة الحديثة , 
هذه الإشكاليّة دائماً هي بين ثنائيّة العقل و النقل , هذا يراه الجابري لدى ابن سينا والفارابي و ابن باجة و ابن طفيل و ابن رشد و حتى ابن خلدون , و يقرأ النصوص من خلالها , بما يمكن أن يلحق هذه القراءة من اختزال و من ليّ أعتاق النصوص في أحيانٍ أخرى ( في حديثه عن ابن خلدون مثلاً ) 
عدا عن أنّ رؤية مسيرة الفكر العربي من خلال الفلسفة وحدها هي بحدّ ذاتها اختزال , فمعظم هؤلاء الفلاسفة كانوا نخباً معزولة عن مجتمعاتها , ما يجعل تصوير انحدار الثقافة العريبّة و سيطرة الجمود عليها نتيجةً لفلسفة ابن سينا مثلاً , استنتاجاً لا يخلو من الطرافة ..
ليس القصد من كلامي أن أقول إنّ هذه الفلسفة لم تكن مؤثّرة , ففي تاريخ الأفكار لا بدّ من مثل هذه الدراسة , ولكن عدا عن أنّ هذه المشاريع التي يرتكز إليها الجابري في استنتاجاته و نماذجه التفسيريّ هي مشاريع انتقائيّة جدّا لتحقّق الصورة التي يريدها مع إهمال المشاريع التي قد لا تحقّق مبتغاه الايديولوجي ( الفصل بين المشرق و المغرب مثلاً ) و هذا مهمّ , فإنّ اختزال الصورة بالجدل الفلسفي وحده بحدّ ذاته كمعيار .. لا يمكن التسليم به إن أردنا أن نأخذ الصورة كاملةً 
أنا أتكلّم هنا عن الاستنتاجات المتعلّقة بالحضارة
و هذا لا ينفي - بل يؤكّد - أهمّية ما قدّمه الجابري , وكم في قراءاته للمشاريع الفلسفيّة المختلفة من فتح لآفاق و أسئلة و جدالات كانت حبيسة قوالب قديمة جافّة قبله , و كم في الكثير من استنتاجاته من ذكاء موحٍ و من إبداع , ما فعله الجابري أنّه أحيا هذه الفلسفة و نقل ( بمنهجه ) ما فيها من اختلافات و فروق و ثراء إلى حيّز الفكر المعاصر , و نفض عنها غبار القدم و التقليد الذي ألصقه بها الخطاب الاستشراقي الذي يريد أن يصوّر هذه الفلسفة كمجرّد ناقل للفلسفة اليونيانيّة , مبيّنا كم في هذه الفلسفة من التعدّد و التجديد و العبقريّة و التفاعل مع بعضها و مع إشكاليّاتها المجتمعيّة .
هذا الكتاب يقدّم الكثير حقّا لقارئه , الكثير من المعلومات و الكثير من الآفاق و الكثير من المشاكل و الإشكاليّات التي قد تستفزّه للتعمّق فيها و للاختلاف و طرح منهج بديل أكثر اكتمالاً ... و كم حصل ذلك 
ولا بدّ من قراءته للمهتمّين بالتراث الفلسفي الإسلامي أو بالفكر العربي المعاصر