البحث

كتاب فلسفة كارل بوبر  منهج العلم  منطق العلم   يمنى طريف الخولي الكتاب بيتكلم عن فلسفه كارل بوبر ، و الكتاب هدفه هو التالى :...

تحميل كتاب فلسفة كارل بوبر منهج العلم منطق العلم لــ يمنى طريف الخولي

كتاب فلسفة كارل بوبر  منهج العلم  منطق العلم   يمنى طريف الخولي




الكتاب بيتكلم عن فلسفه كارل بوبر ، و الكتاب هدفه هو التالى :- 

1- تبيان ان الاستقراء خرافه وان العلم لا يقوم على الاستقراء كما هو الاعتقاد الشائع 

2- ان الوضعيه المنطقيه بمعاييرها كالتحقق مثلا تفشل فشل ذريع فى التفرقه بين المعنى واللامعنى واننا بحاجه لمعيار جديد للتمييز بين العلم و اللاعلم وليس بين المعنى و اللامعنى كما الحال عند الوضعيين 

3- تبيان ان المنطق الذى يؤدى للكشف العلمى هو منطق نقدى ، يقوم على اساس النقد الذاتى للنظريات و استبعاد الفرضيات التى يثبت خطاءها ، وبالتالى فالعلم هدفه التكذيب لا التحقيق ، فكل نظريه مآلها هو التفنيد لامحاله طالما كانت النظريه علميه 

4- الكتاب يقدم المعيار الذى يرى بوبر انه كفيل بتحقيق الهدف فى 3 و هو معيار القابليه للتكذيب

5- معيار القابليه للتذكيب ينص ببساطه ان النظريه تكون علميه اذا كان هناك مجموعه عبارات يمكن اشتقاقها من النظريه ( وهذه العبارات ليست تحصيل حاصل ) وكان يمكن استخدام التجربه فى تكذيب هذه الاستنتاجات ( يسميها بوبر تنبؤآت ) 
واثناء ذلك يتم تقديم رؤيه بوبريه نقديه لتقدم المعرفه بشتى مجالاتها سواء علميه او غير علميه عن طريق نهج تطورى ، يقوم على اساس النقد العقلانى المستمر ، ويقوم على اساس الابتداء بمشكله ثم حل مقترح ثم اختبار الحل ثم مشكله جديده وهكذا 

6- يعرض الكتاب بالتفصيل هذا المعيار و يناقشه و يناقش الاعتراضات عليه و يرد عليها 
كذلك يعرض لوجه نظر الوضعيه المنطقيه و يناقشهم و يعرض نقد بوبر لهم 


الكتاب بشكل عام جيد و ثرى بالمعلومات ولهذا نجد حجمه كبير ... الكتاب كذلك يشرح فلسفه بوبر بتفصيل كبير 

ولكن هذه هى العيوب التى آخذها على الكتاب 

1- الكتاب اطال فى كثير من الامور و اعاد التكرار ما تم ذكره قبل ذلك ، كنت فى بعض الاحيان اشعر بالممل 
اظن انه يمكن حذف الكثير او اعاده كتابته بحيث نختصر التكرار 

2- هناك كثير من الغموض فى بعض الفصول ، مثلا فى الجزء الثالث فاحد الفصول تناقش المؤلفه العبارات الاساسيه بدون توضيح ماهيه هذه العبارات و ما المقصود منها و بالتالى فالمناقشه غامضه! 

3- فى الجزء الثانى بالكتاب الخاص بالوضعيه المنطقيه ، ارى ان الشرح فالبدايه جيد و لكن حينما وصلنا لعبارات البروتوكول و التطورات اللاحقه على معيار التحقيق الاصلى ، اصبحت المناقشه غامضه غير واضحه و يشوبها كثير من اللبس. 

الكتاب سبق لى ان قرأت اجزاء من القسم الاول و الثانى منذ 4 سنوات تقريبا و ها انا الان اقراه باكمله " مع استثناءات بسيطه " مره اخرى ، واظن ان الكتاب - من اجل فهم كامل - يستحق قراءه ثالثه اكثر تمعنا و اكثر يقظه 

جدير بالذكر اننى اري ان فلسفه بوبر فلسفه رائعه و شيقه بحق ، و لكن المؤلف ترتكب خطأ جسيم حيث ان القارئ يستشعر اثناء القراءه وكان بوبر وضع الكلمه الاخيره فى الامر وان معيار القابليه للتكذيب حل كل المشاكل المطروحه فى فلسفه العلم 
وبغض النظر عن ذلك يناقض روح الفلسفه نفسها ، فالتفلسف لا نهايه له ، ولا يمكن وضح الكلمه الاخيره ابدا ، فان ذلك كذلك يناقض اتجاه بوبر نفسه العقلانى النقدى ، فاى حل مُقترح حسب عقلانيه بوبر سيثير مزيد من الاشكاليات التى تجعلنا نتجاوز نظرياتنا الحاليه نفسها و نطورها حتى تصبح اكثر قابليه للتكذيب ( ان كانت علميه ) او اكثر قابليه للصمود ضد النقد ( كالنظريات الفلسفيه اللاعلميه) وبالتالى فمن المتوقع حتى نكون متسقين مع نفسنا ان سلمنا بفلسفه بوبر ان نرى ان هذه الفلسفه يوما او اخر سيكون من المحتم تجاوزها و الوصول لنظريات اكثر دقه و اكثر قابليه للصمود فى وجه النقد. 

لدى بعض النقد الموجه لفلسفه بوبر نفسها و معيار القابليه للتكذيب ، لكننى لا ارى ان هذا هو المكان المناسب لعرضها ، ساكتب عن ذلك فى مكان اخر. 

الخلاصه : الكتاب يستحق القراءه اكثر من مره ، كتاب جيد و ثرى بالافكار و المعلومات 
غامض و ملتبس فى بعض الاجزاء ، و يكرر نفس الكلام فى احيان اخرى و لكنه مع ذلك يستحق القراءه و يجب قراءته لاى شخص مهتم بفلسفه بوبر ومنهجه النقدى 

أضافه: 
فى اكثر من موضع تشير المؤلفه الى ان نظريه التطور نظريه غير علميه حسب فلسفه بوبر اما لانها غير قابله للتكذيب او لانها تحصيل حاصل 
وهذا خطا و سوء فهم ، و سببه ان هذا الكتاب خرج الى النور و بوبر ما زال حيا و كان يعدل من مواقفه انذاك 
وهذا المقال يوضح تغير وجه نظر بوبر حول الامر و تارجخه اكثر من مره و يبين فى النهايه ان التطور نظريه علميه حسب معيار القابليه للتكذيب