البحث

صمت الآلهة رواية لـ جيلبرت سينويه كما فعل في روايته "اللوح الأزرق" يستحضر مرة أخ...

تحميل كتاب صمت الآلهة لـ جيلبرت سينويه

صمت الآلهة رواية لـ جيلبرت سينويه




كما فعل في روايته "اللوح الأزرق" يستحضر مرة أخرى جيلبيرت سينويه الأديان الثلاثة: اليهودية والمسيحية والإسلام في روايته الأخيرة "صمت الآلهة". وإن كان في الأولى يطرحهم جميعاً على طاولة النقاش، فإنه هذه المرة يفخخهم جميعاً بالديناميت، عبر حبكة بوليسية مغزولة بشكل جيد، إلا أن الفنتازيا المأخوذ بها سينويه هذه المرة، جعلت من الرواية مضحكة جداً و"هبلة" وغبية في نفس الوقت.

يدّعي جيلبيرت سينويه في "صمت الآلهة" أن قاتلاً في الجنة. بالنسبة لي توقعت القاتل منذ الصفحات الأولى ولم يخب توقعي، على الرغم من مجهودات سينويه بجعل دوائر الشك تدور وأصابع الاتهام تشير إلى ثلاثة: النبي عيسى، والنبي موسى والنبي محمد، الذين يتصارعون -في الجنة طبعاً- حول أيهم أصح، موقنين أنهم فشلوا في أداء مهمتهم على الأرض. وأن هذا القاتل مهووس بقتل الملائكة والذي كان أول ضحاياه جبرائيل. وللكشف عن القاتل يلجأ الملاك جبرائيل قبيل موته إلى كاتبة قصص بوليسية ويرمي عليها لغزاً يساعدها على معرفة القاتل، التي ستقوم بالتحقيق معهم عن طريق الانترنت أشبه باستخدام برنامج سكايب.